أخبار عاجلة

خبراء :حفلات الافطار والسحور “قبلة الحياة” التى اعادت الروح للفنادق المصرية فى رمضان

Spread the love

3251052389

 حالة من الركود اصابت الفنادق المصرية على مدى سنوات عجاف مرت منذ اندلاع الثورة المصرية وتزامنا مع ثورات الربيع العربى التى كانت بمثابة ضربة قاضية للسياحة بالدول العربية وعلى رأسها مصر ويبدأ فصل جديد من الازمة مع بداية الموسم الصيفى الحالى والذى تزامن مع امتحانات الثانوية العامة وشهر رمضان المبارك والذى انهارت فيه وتراجعت الاشغالات الفندقية بجميع محافظات الجمهورية الا ان رمضان ابى الا ان يجود بفضله ويعطى قبلة الحياة لتلك الفنادق رحمة بالعاملين بها حيث نشطت حجوزات الإفطار والسحور، سواء من جانب الأفراد والأسر، أو المجموعات للشركات الكبرى كالاتصالات والأدوية أو البنوك، إلى جانب القليل من السياحة الداخلية للمصريين، وترصد “سياحة مصرية ” الوضع والاستعدادات لشهر رمضان في مختلف المدن السياحية.

بداية كشف عبدالفتاح العاصى رئيس قطاع الرقابة على المنشأت الفندقية بوزارة السياحة عن حصول  30 فندقاً بالقاهرة الكبرى على تصريح من وزارة السياحة لتنفيذ البرامج الرمضانية من فطار وسحور وخيم رمضانية ، وقال العاصى، إن 30 فندقاً تقدمت بطلبات للوزارة للحصول على تصاريح لتنفيذ البرامج الرمضانية سواء إفطار أو سحور.

وأضاف  أن الفنادق من بينها 26 فندقاً بمحافظة القاهرة إلى جانب 4 فنادق بالجيزة، والفنادق التى تقدم برامج رمضان تكون بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية فقط، ولا يمكن تنفيذ برامج لرمضان فى المدن السياحية الأخرى، مثل شرم الشيخ والغردقة وغيرها من المدن السياحية ، وتوقع تقديم فنادق أخرى خلال الأيام الأولى من شهر رمضان للحصول على تصاريح من الوزارة لتقديم برامج الإفطار والسحور.

ولفت العاصى  إلى أن الطلبات تشمل مدة البرنامج إلى جانب الأسعار التى يرغب فى البيع من خلالها وفقاً لرؤيتهم للسوق والحالة الاقتصادية للمواطنين ، وكشف أن الوزارة لم تجر أى تعديلات على الأسعار التى تقدمت الفنادق بها رغم ارتفاعها كما أن من حق الوزارة الاعتراض على الأسعار وإجراء التعديلات على البرامج إذا كانت مبالغاً فيها ، وتابع أن الوزارة تركت الأسعار مفتوحة فى العام الجارى أمام الفنادق بسبب ارتفاع الأسعار بشكل عام.

وأشار إلى أن جميع الفنادق التى تقدمت بطلبات للوزارة حصلت على تصاريح ولم يتم رفض أى منها ، وحذر العاصى الفنادق التى تعمل دون الحصول على تراخيص من الوزارة بأنها ستدفع 3 أمثال الضريبة المقررة عليها عند التفتيش على الفنادق ، وكانت غرفة المنشآت السياحية توقعت زيادة أسعار الوجبات فى رمضان 20% نتيجة ارتفاع تكاليف الإنتاج.

في هذا السياق، قالت نيفين نادر مديرة العلاقات العامة والتسويق لفندق “كونراد” القاهرة، إن حركة السياحة بشكل عام تهدأ خلال شهر رمضان، مشيرة إلى أن متوسط إشغالات الفندق خلال مايو المنصرم وصلت إلى 75%، معظمهم من العرب بعض الأجانب، إلى جانب المصريين.

وأضافت أنه متوقع في رمضان انخفاض نسبة الإشغالات للنصف تقريبا، ولكنها في المقابل تنشط حجوزات الإفطار والسحور سواء للأفراد أو المجموعات، وتكون الشركات الأكثر تواجدا، خاصة على الخيمة الرمضانية التي يقيمها الفندق كل عام، ويقدم الفندق عروض خاصة للإقامة في رمضان للتنشيط، حيث يبلغ سعر الغرفة المزدوجة 850 جنيها للفردين شاملة السحور، مقارنة بـ 1350 جنيها بالإفطار في الأيام العادية.

وفي سياق متصل، قال جمال حسن مدير عام فندق “ميركيور” الهرم، إن فنادق القاهرة تعتمد على حجوزات الإفطار والسحور للأفراد، والمجموعات من خلال الشركات الكبرى والبنوك، ولا يكون هناك إقبال على حجوزات الغرف، مشيرا إلى وجود خيمة رمضانية لما يتميز به هذا الشهر من أجواء خاصة ومأكولات ومشروبات مميزة، مؤكدا أن الأسعار لوجبات الإفطار والسحور لم تتغير مقارنة بالعام الماضي تشجيعا لإقبال المصريين.

وقال توني غزال رئيس غرفة الفنادق بالإسكندرية ومطروح، إن متوسط إشغالات فنادق الإسكندرية خلال مايو الماضي تجاوزت 50%، رغم أن ذروة موسم الأجازة الصيفية لم يبدأ بعد، وفي رمضان تتراجع حركة السياحة الداخلية وخاصة خلال النصف الأول من الشهر، ولكنها تبدأ نشاط نسبي في النصف الثاني، مشيرا إلى أن الفنادق تقدم أسعار تحفيزية خاصة بتلك الفترة.

التراجع الشديد في حركة السياحة خلال شهر رمضان بالمنتجعات خاصة بشرم الشيخ وغيرها من المدن السياحية بجنوب سيناء والبحر الأحمر، يعد صيام هو الآخر ولكنه على مستوى السائحين المصريين والعرب والأجانب.

في هذا السياق، أوضح رضا جمعة مدير بفندق تروبيتيل نعمة باي بشرم الشيخ أن المنتجعات تعتمد على السياحة الداخلية من المصريين المسيحيين والقليل من المسلمين، والفندق يقدم برنامج وجبات خاصة للصائمين، ولكنه في نفس الوقت تزامن مع فترات الامتحانات وهو ما أثر على تراجع الحجوزات، وتصل نسبة إشغال الفندق خلال رمضان إلى 50%، وتتراوح الأسعار ما بين 500 إلى 600 جنيها للغرفة المزدوجة نصف إقامة، وهي أرخص من الأيام العادية للتحفيز.

وأضاف أن نسبة الأجانب لا تتعدى 5% فقط، أما العرب إقبالهم ضعيف في رمضان، وخاصة السعوديين ينقطعوا تماما في رمضان، ويبدأوا التواجد بكثافة في آخر يوم بالشهر.

كان الدكتور عاطف عبداللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو مجلس إدارة جمعية مستثمري جنوب سيناء قد كشف عن معدلات الإشغالات الفندقية الحالية  في دهب بلغت 39%، وشرم الشيخ 30%، وطابا 19%، وسانت كاترين 7%، ونويبع 3%، والأقصر وأسوان 8%، مشيرا إلى أن هذه الإشغالات تتراجع بشكل كبير مع بداية رمضان لأن أغلب السياحة الحالية داخلية والكل سيغادر لاستقبال شهر رمضان الكريم.

ودعا عاطف إلى وضع خطة للاستفادة من شهر رمضان في دعم القطاع السياحي بعمل صيانة وتطوير في الفنادق ورفع كفاءتها استعدادا لعيد الفطر المبارك.

وشدد عبداللطيف على ضرورة قيام البنوك بدورها في توفير القروض اللازمة لتطوير الفنادق وعمل الصيانة اللازمة لها، خاصة في ظل تراجع الاشغالات الفندقية بشكل كبير خلال شهر رمضان المعظم.

وأكد على ضرورة وضع برامج تحفيزية وتنشيطية للسياحة العربية خلال الفترة القادمة وتنظيم حملات تنشيطية قوية خاصة في منطقة الخليج لجذب السياح العرب والمصريين المغتربين لقضاء أجازات عيد الفطر ونهاية العام الدراسي والمصايف لقضائها في المدن والمنتجعات السياحية المصرية.

واقترح رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر إستغلال نسب المشاهدة المرتفعة جدا للتليفزيون المصري والقنوات الفضائية بعمل حملة دعائية وتنشيطية للسياحة العربية ودعوة الأشقاء العرب لقضاء أجازاتهم في مصر خاصة خلال عيد الفطر.

عن sit albanat

د. ست البنات حسن أحمد رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير sitalbanatsudan@gmail.com 201149499580+

شاهد أيضاً

سفارة السودان بالقاهرة: فرض تأشيرة دخول على المصريين للخرطوم إجراء طبيعي شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية – بوابة الفجر: سفارة السودان بالقاهرة: فرض تأشيرة دخول على المصريين للخرطوم إجراء طبيعي

Spread the love قال راشد عبدالرحيم، المستشار الإعلامي لسفارة السودان، إن قرار فرض تأشيرات على …

اترك تعليقاً