أخبار عاجلة

السودان: طه يحذر من العصبية الحزبية .. وينتقد تطاول أمد الحوار الوطني

Spread the love

12347687_515050775322163_7489584081638187307_n

وجه النائب الأول السابق للرئيس السوداني، علي عثمان محمد طه، انتقادات نادرة لعملية الحوار الوطني الجارية في بلاده، منتقدا تطاول أمد انتظار مخرجاتها، مُشبّهاً انتظار الناس لتلك المخرجات بانتظار “شنطة الحاوي”.

وحذر طه في لقاء اقامه اتحاد الشباب الوطني في منزل الاخير بضاحية سوبا جنوبي العاصمة الخرطوم من الحمّية والعصبية الحزبية وإغلاق الباب على الآخرين لإبداء الرأي.

وقال إن المعنى الأكبر والأسمى لإطلاق دعوة الحوار بدأ يضيع، لكون أن الفكرة الرئيسة للحوار بأن يعتمد منهجاً للحياة اليومية في السودان، وليس بأن يكون قاصراً على مجموعات وأحزاب سياسية ومرتبط بميقات زماني محدّد.

وشدّد على تأسيس نظام سياسي يقوم على قبول الرأي الآخر والمرونة وتحري الحقيقة، واستحداث آليات جديدة للحكم بإشراك قطاعات وشرائح المجتمع.

وأضاف “هدف الحوار أن يكون روحاً تنسرب في وجدان الناس”، محذّراً من احتكار المناصب والاقتصاد، وشدّد على أهمية التعرّف على مساهمات الآخرين في قضايا الحكم بالبلاد.

وأشار طه إلى أن الحركة الإسلامية امتلكت تجربة ثرة ومتقدمة على نظيراتها في المحيطين العربي والإسلامي، امتدت منذ ستينيات القرن الماضي، الأمر الذي مكّن السودان من امتصاص التأثيرات السالبة لثورات الربيع العربي، وتابع” الربيع السوداني كان منذ الستينيات”.

وأقر بأن الحركة الإسلامية حازت على ميزات وإيجابيات واسعة خلال تجربتها فتحت الطريق أمامها نحو الحكم، بيد أن طه دعا إلى الإجابة على سؤال، هل الحركة تراجعت في التطبيق مقارنة بالتجربة الطويلة والوسائل التي كانت متاحة في أوقات سابقة من عمرها؟.

عن sit albanat

د. ست البنات حسن أحمد رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير sitalbanatsudan@gmail.com 201149499580+

شاهد أيضاً

رئيس مجلس ادارة كليو باترا  يؤكد على أهمية تحسين العمل الإبداعي والنهوض بالوضعية الاجتماعية للفنانين والمبدعين التشكيليين

Spread the love           القاهرة : ١١_7_2021  فاطمة بدوي الرخيص افتتحت …

اترك تعليقاً