أخبار عاجلة

قضايا واحداث

Spread the love

 

– ”عماد وعروة” .download عندما يتخذ الإنسان مطية لتحقيق أجندة !!

– لماذا ضحى حزب اﻻمة بكوادره في عملية سياسية مفبركة.. ؟

أنس البادرابي : ”عماد” حاول استفزازي ﻻفتعال قضية معه ولم افعل

– حاول الحزب تبني خط تصعيد مع الحكومة ولكن .. !!

– شخصيات ترفض الدخول كوسطاء لمعرفتهم بالهدف من القضية

الخرطوم:
لعل كثيرين ﻻيعرفون تفاصيل قضية الشقيقين (عماد وعروة) الذين برز اسمهما الى الساحة السياسية واﻷمنية بعد أن تم القبض عليهم من قبل جهاز اﻷمن والمخابرات الوطني في القضية التي افتعلها (عماد) مع ضابط بالجهاز، لكن الذي حدث والمقصود في اﻻساس هو تحريض واثارة للفتنة من قبل حزب اﻻمة القومي بعد أن فشلت كافة محاوﻻته في معارضة الحكومة فلجأ الى إقحام ناشطيه في عمليات مفبركة من أجل كسب ود الراي العام بل تسويق معارضته للحكومة عبر افتعال اﻻزمات الزائفة .

أصل الحكاية

حاول كادر الحزب (عماد الصادق) المقرب من مكتب اﻻمينة العامة للحزب سارة نقد الله والمعروفة بعدائها للحكومة حاول افتعال المشاكل مع الضابط بجهاز الأمن انس البادرابي بمعاكسته ومحاولة اعتراضه عده مرات في محال تجارية وعامة بالخرطوم، ورغم أن الضابط لم يعرف الشخص الذي يحاول ان يثيره وحاول مرارآ تفاديه إﻻ أن تكرار المسألة عدة مرات قد أثار تسأول الضابط بعد تلقيه الشتائم واﻻساءة اليه والى مؤسستة (جهاز الأمن والمخابرات الوطني)، بجانب ذلك قصد (عماد) أخذ صورة من الضابط مع زميله دون علمه ونشرها في وسائط التواصل اﻻجتماعي بعد اعتقاله عبر شقيقه (عروة) وتلفيق الشتائم من قبل الناشطين السياسيين بالحزب في محاولة لكسب رهان المعركة، ومن هنا بدأت القصة، الأمر الذي دعا الضابط الى رفع اﻷمر الى مسؤليه ومن ثم فتح بﻻغ في مواجهته.

طريق القانون

اتبع جهاز الأمن والمخابرات الوطني الطريق القانوني لإستعادة حقوق ضابطه ومن ثم سمعة الجهاز وقام بفتح بﻻغ في مواجهة الناشط بحزب اﻻمة القومي والمتهم في تلك القضايا (عماد الصادق) حيث وجهت المحكمة بالخرطوم في الرابع والعشرين من مايو الماضي، تهماً تصل عقوبة بعضها حد الإعدام بحق كوادر حزب الأمة القومي (عماد وعروة) وهذا الأخير هو شقيق عماد وحاول مساندة اخيه داخل المعتقل لكن يبدو انه سلك الطريق الخطأ لعدم معرفته بقانون جهاز الأمن والمخابرات الوطني . وجهت المحكمة الى المتهم الأول عماد الصادق تهماً تحت المادة 160 المتعلقة بالاساءة، والمادة 16 من قانون جرائم المعلوماتية المتصلة بالإساءة وإنتهاك الحرمات الخاصة، كما واجه المتهم الثاني عروة الصادق تهماً تحت المواد 10,17,16 من قانون جرائم المعلوماتية والمواد 157,57,66,50 من القانون الجنائي المتعلقة بنشر الاخبار الكاذبة ودخول وتصوير المناطق العسكرية وتقوبض النظام الدستوري ـ التي تصل عقوبتها الاعدام ـ، بجانب تهم أخرى تتعلق بالقذف وإشانة السمعة والتهديد بالقتل والإبتزاز ونشر أخبار كاذبة وتصوير ودخول مناطق عسكرية وهي تهم تتعلق بمواد القانون الجنائي وجرائم المعلوماتية للعام 2007م.

إقحام اجندة

دفع حزب اﻻمة القومي المعارض بكل من عروة وعماد وهما شقيقان، الى الدخول في مشاكسات مع احد ضباط جهاز الأمن في محاولة ﻻبراز الجانب الخفي في معارضة الحزب واقحام منسوبيه، ويخضع اﻻشقاء منذ فبراير الماضي، الى محاكمة في قضية الشاكي فيها جهاز الأمن والمخابرات، على خلفية ملاسنات وقعت بين احد منسوبيه والمتهم الأول ، تسببت لاحقاً في اعتقال “عماد” ، بينما قام المتهم الثاني بنشر صور لمواقع جهاز الأمن قال أن شقيقه يتواجد فيها، مصحوبة بمقالات ناقدة لجهاز الأمن، اعتبرتها المحكمة إنتقاصاً من هيبة الدولة وتعريض أمن وإستقرار البلاد للخطر.

إنتهاك حرمة

وأفادت المحكمة التي يترأسها القاضي د.صلاح الدين عبدالحكيم، في قرار توجيه التهم للمتهم الأول بانه اساء الشاكي ـ عضو بجهاز الأمن والمخابرات الوطني ـ بعبارة (سفيه) قاصداً إهانته، بالإضافة الي إنتهاك المتهم الأول حرمة عضو الجهاز الخاصة عن طريق تصويره دون إذن، ويكون بذلك قد خالف المتهم الأول نص المواد 160 من القانون الجنائي التي تتعلق بالاساءة والمادة 16 من قانون جرائم المعلوماتية التي تتعلق بانتهاك الحرمات الخاصة.

إشانة سمعة

وعزت المحكمة توجيه التهم للمتهم الثاني عروة الصادق، وهو مسؤول المكتب التنفيذي للامين العام لحزب الأمة القومي، سارة نقد الله، لإنتهاكه حرمة الحياة الخاصة لاحد عناصر الجهاز ونشر صورته على الشبكة العنكبوتية ـ الفيس بوك ـ دون إذنه، اضافة الى إشانته سمعة أعضاء جهاز الأمن والمخابرات الوطني، عن طريق نشر وقائع مسندة لعقيد بالجهاز نهب مليار جنيه من مستثمر عربي، ولفتت المحكمة في قرار توجيه التهمة الى أن المتهم الثاني أفاد في استجوابه بأن جهاز الأمن يتأسس على نهج قبلي، وشددت على أن المتهم الثاني قصد بذلك إشانة سمعة .

خطة تصعيد

المتابع الحصيف في قضية الشقيقين ” عماد وعروة ” يﻻحظ أن هناك خط سياسي كان معد بإحكام من أجل تصعيد القضية ومحاولة تجريم جهاز الأمن على الرغم من أن الشقيقين لم تكن لديهم سوابق في جهاز الأمن وفقآ لماهو وارد من أحداث فقط لديهم معرفة غير مباشرة بعنصر الجهاز انس البادرابي بواسطة احد ابناء منطقته وهو كادر من كوادر حزب الامة.
ويبدو أن حزب اﻻمة وخاصة جناح اﻻمين العام للحزب سارة نقد الله قد حاول تحريك ماهو جامد في الحزب بغرض تعكير اجواء الحوار الوطني الذي يدور بالخرطوم في الوقت الذي رفضت فيه قيادات بارزة بحزب اﻻمة القومي الدخول كوسطاء ﻻطﻻق سراح المتهمين لمعرفتهم بالهدف من القضية من اﻻساس ومعرفتهم للسلوك الشخصي للمتهمين.

عن sit albanat

د. ست البنات حسن أحمد رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير sitalbanatsudan@gmail.com 201149499580+

شاهد أيضاً

رئيس مجلس ادارة كليو باترا  يؤكد على أهمية تحسين العمل الإبداعي والنهوض بالوضعية الاجتماعية للفنانين والمبدعين التشكيليين

Spread the love           القاهرة : ١١_7_2021  فاطمة بدوي الرخيص افتتحت …

اترك تعليقاً