وأكد مسؤول عسكري، الجمعة، أن خمسة جنود من حكومة جنوب السودان قتلوا في تبادل إطلاق النار، في وقت متأخر من الخميس، بين فصائل معارضة من الجيش في العاصمة.

من جانبها، قالت بعثة الأمم المتحدة، الجمعة، إن مسؤولا رفيعا تعرض لهجوم وسط مخاوف من العودة إلى الحرب الأهلية ، وفق ما نقلت الأسوشيتد برس.

وسبق للقائد المتمرد السابق والنائب الأول لرئيس الدولة حاليا، ريك مشار، أن أقام في حي “غوديل” الذي شهد الاشتباكات.

وأبرم مشار والرئيس سلفا كير اتفاق سلام في أغسطس 2015 ، لكن الخلاف حول التفاصيل استمر شهورا وسط اشتباكات متقطعة بين الجيش الحكومي والفصيل المسلح المنافس.

وينص اتفاق السلام على دمج الفصيل المسلح مع الجيش الحكومي، لكن ذلك لم يحصل فعليا حتى الوقت الحالي.