أخبار عاجلة

رسالة الأمين العام ….. بمناسبة اليوم العالمي للسكان

Spread the love

 download (2)

لقد التزم المجتمع الدولي بخطة جديدة للتنمية المستدامة مبنية على مبادئ الإنصاف وحقوق الإنسان. ومن الأهداف الأساسية للتنمية المستدامة هدف ”عدم ترك أحد خلف الركب“.

ورغم المكاسب الكبيرة التي تحققت في مجال الحد من الفقر وتحسين فرص ورفاهية كثير من الناس في جميع أنحاء العالم، يظل مئات الملايين من البشر يائسين من الحصول على فرصة تحقيق مستقبل أفضل، ومن بين أقل الفئات استفادة من المبادرات الإنمائية السابقة الفتيات، وبخاصة في سنوات المراهقة التكوينية.

ففي الوقت الذي ينبغي فيه تحديدا أن تكون الفتيات في المدرسة وأن يفكرن في آفاق المستقبل، يواجه كثير جداً منهن عراقيل اجتماعية وثقافية تعوقهن عن تحقيق طموحاتهن. فبينما يغلب أن يتسع نطاق خيارات الصبي وفرصه عندما يصبح مراهقا، تتقلص خيارات الفتاة وفرصها في كثير من الأحيان. فنصف جميع حالات الاعتداء الجنسي في جميع أنحاء العالم تُرتكب ضد الفتيات البالغات من العمر خمس عشرة سنة أو أصغر سنا. وفي البلدان النامية، يتم تزويج واحدة من كل ثلاث فتيات قبل بلوغ 18 سنة. والفتيات في سن المراهقة أقل فرصة من الأولاد في بدء المرحلة الثانوية أو إتمامها.

وتصحيح أوجه عدم المساواة هذه أمر بالغ الأهمية لنجاح خطة التنمية المستدامة لعام 2030. ولهذا السبب فهي تتضمن الهدف المحدد المتمثل في تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات. وفي هذا اليوم العالمي للسكان، أحث جميع الحكومات والشركات والمجتمع المدني على توفير الدعم والاستثمار من أجل الفتيات في سن المراهقة. فكل فرد يستحق الاستفادة من منافع النمو الاقتصادي والتقدم الاجتماعي. فلنعمل معا لضمان حياة الأمن والكرامة والفرص للجميع.

THE SECRETARY-GENERAL

MESSAGE ON WORLD POPULATION DAY

11 July 2016

 

The international community has committed to a new sustainable development agenda built on the principles of equity and human rights.  A central objective of the Sustainable Development Goals is to leave no one behind.

 

Despite significant gains made in reducing poverty and improving opportunity and well-being for many people around the world, hundreds of millions remain desperate for a chance of a better future,  Among those least served by previous development initiatives are girls, particularly those in their formative teenage years.

 

Just when girls should be in school and imagining the possibilities ahead, too many are held back from pursuing their ambitions by social and cultural traps.  While a boy’s options and opportunities tend to expand when he becomes an adolescent, those of a girl too often shrink.  Half of all sexual assaults worldwide are committed against girls aged 15 or younger.  In developing countries, one in three girls is married before she reaches 18.  And teenage girls are less likely than teenage boys to start or finish secondary school.

 

Rectifying these inequalities is critical for the success of the 2030 Agenda for Sustainable Development.  That is why it includes the specific Goal of achieving gender equality and empowering all women and girls.  On this World Population Day, I urge all Governments, businesses and civil society to support and invest in teenage girls.  Everyone deserves the benefits of economic growth and social progress.  Let us work together to ensure a life of security, dignity and opportunity for all.

عن sit albanat

د. ست البنات حسن أحمد رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير sitalbanatsudan@gmail.com 201149499580+

شاهد أيضاً

رئيس مجلس ادارة كليو باترا  يؤكد على أهمية تحسين العمل الإبداعي والنهوض بالوضعية الاجتماعية للفنانين والمبدعين التشكيليين

Spread the love           القاهرة : ١١_7_2021  فاطمة بدوي الرخيص افتتحت …

اترك تعليقاً