أخبار عاجلة

وزير الصحة المكلف يستعرض جهود مكافحة الأوبئة بالولاية الشمالية

Spread the love

 دنقلا– اخبار وادي النيل

اكد وزير الصحة المكلف بالولاية الشمالية دكتور ابازر محمد  ان الولاية اصبحت خالية من الحميات ولاتوجد حالة واحدة بعد ان كانت  جملة الحالات التى سجلتها الولاية الشمالية بلغت 2851 حالة منها مائة حالة وفاة  مشيدا بكل الجهات التى ساهمت فى مكافحة الحميات ودعم المنظومة الصحية فى الولاية وعلى راسها مجلس السيادة ووزير الصحة الاتحادي ووالى الولاية الشمالية ومنظمات المجتمع المدني والهلال الاحمر السوداني ومنسقي الحرية والتغيير بالاضافة الى الدول الصديقة والشقيقة  منها مصر ودولة الكويت الذين ساهموا بالقوافل الطبية  كما  استعرض  سيادته في المؤتمر الصحفي الذي عقده  امس بدنقلا – استعرض الأنشطة والبرامج التي نفذت خلال الفترة السابقة لمجابهة الحميات في محاور عمل المستشفيات والمراكز الصحية، وتوفير الكوادر الطبية بالتعاقد مع عدد من الأطباء وتوفير الأجهزة والمعدات الطبية وتفعيل نظام الإسعاف المركزي .

 وأشاد  ابازر بجهود الكوادر الطبية العاملة في الولاية الشمالية  واستعرض الترتيبات التي وضعت لمقابلة الموجة الثانية لجائحة كورونا؛ وذلك بتفعيل فرق الاستجابة السريعة وتفعيل نقاط الفرز وتجهيز مركز العزل الرئيسي بدنقلا وتدريب الكوادر الطبية اعتبارا من الأسبوع القادم، وافتتاح معمل فحص كورونا بدنقلا خلال الأسبوعين القادمين.

وأشار الى ان الولاية ساهمت فى توفير كافة الاحتياجات البترولية فى فترة الكورونا والحميات التى اجتاحت الولاية لذلك لم تواجه المواطنين اى مشاكل فى الحركة والوقود مضيفا ان الوزارة الاتحادية الان تسعى لفصل الوزارة من الية الولاية لتستغل الوزارة باحتياجاتها من الوقود واضاف إلى أن الوزارة ماضية في معالجة جميع الظواهر السالبة الموجودة بالمراكز الصحية والمؤسسات العلاجية .

واضاف ان مركز الشيخ الجميح لأمراض وجراحة غسيل الكلى بدنقلا الذي مؤكدا ان هذه المشاكل التى تواجهظل طوال الفترات السابقة يقدم خدماته الصحية المجانية لمرضى الكلى والبالغ عددهم 158 مريضًا عبر 24 ماكينة غسيل مركبة بالمركز. وبعض المشاكل التي تواجهه؛ والتي أدت الى إضراب العاملين عن العمل بالمركز خلال الأيام الماضية، من بينها ضعف حوافز الكوادر الطبية والترحيل والصرف الصحي ومستهلكات الغسيل الدموي مؤكدا ان  الدولة لا تمانع فى النظر الى مطالبهم ومن حقهم رفع المطالب لكن  دون  ان تعرض حياة المواطن للخطر

ومن جانبه تحدث الدكتور أشرف محمد عبد القادر،  مستعرضًا سير العمل والأداء بالمركز مؤكدا استئناف العمل بالمركز بعد تدخل والي الولاية الشمالية بروفيسور آمال محمد عز الدين؛ ومدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية والمركز القومي لغسيل الكلى ودعم صندوق الخدمات الصحية والمرضى بدنقلا للمساهمة في زيادة حوافز الكوادر الطبية، وأشار الى أن مركز الشيخ الجميح لأمراض وجراحة غسيل الكلى بدنقلا؛ يعتبر المركز الأول في الولاية الشمالية

وقال  وزير الصحة المكلف انه لابد لنا من تدخل في مستشفي دنقلا التخصصي لانه يحتاج إلى معالجات  نسبة لتردي بيئته وحالته وهو مستشفى تخصصي به أكثر من ٨٠ عامل نظافة  وهو غير نظيف لذلك عرضنا الأمر للعطاء وهنالك شركتين تقدمتا للعمل في النظافة سنختار الأفضل ونتعاقد معها بالاضافة الى حل مشاكل الكوادر الطبية لكل قسم  و اضاف انه بالنسبة للحميات احترازا قمنا بالرش ومكافحة النواقل والتوعية في محليات الولاية الخمسة الأخرى بجانب المحليات المصابة  مشيدا بالمجهودات الشعبية والدعم المجتمعي تجاه الصحة ومؤسساته فى الولاية الشمالية بالاضافة الى  الدور الكبير للإعلام في مجابهه الجوائح والتثقيف الصحي والتوعية للمجتمع والمواطن بكافة الطرق والوسائل المختلفة. مؤكدا ان ما يدور في التأمين الصحي من عدم وجود أدوية والمعاملة السيئة منهم تجاه المواطنين انه سيتم عمل تحقيق شامل في هذا الأمر واضاف ان  هنالك استراتيجية موضوعة لمواصلة الحملات التي تساهم في حل المشاكل الصحية و تفعيل كافة الإدارات بالوزارة  بالاضافة الى ايقاف المتقاعسين وتعيين البدلاء فى اماكنهم وفى ختام حديثه اكد وزير الصحة المكلف دعمه ماديا  لعدد من المستشفيت بالولاية منها مستشفى كل من كريمة ومروي ونوري والغابة والدبة والزومة وامري والمقل بجانب معينات واجهزة طبية  واجهزة تكييف .

عن sit albanat

د. ست البنات حسن أحمد رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير sitalbanatsudan@gmail.com 201149499580+

شاهد أيضاً

المبادرة الوطنية: الحل الأمثل للازمة الحالية

Spread the love  الخرطوم :٢٨/٦/٢٠٢١م شبكة وادي النيل الإخبارية نهلة مسلم أكدت الأستاذة ميادة كمال …