أخبار عاجلة

Spread the love

السودان: الحركة الشعبية شمال: لائحة مجلس شركاء الفترة الانتقالية معيبة وتمثِّل تآمراً على أهداف وشعارات ثورة ديسمبر

الخرطوم: أول النهار . اخبار وادى النيل
أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال”جناح الحلو” موقفها من مشروع لائحة مجلس شركاء الفترة الانتقالية واضاف” لا توجد لائحة (تسود) على غيرها من التشريعات، لأن اللوائح تهدف فقط لضبط الأداء الداخلي لأي جسم وليس لإدارة أي وضع خارج الجسم مثل الدستور والقوانين التي تعالج القضايا العامة. ووصفت الحركة في بيان ممهور بتوقيع السكرتير العام للحركة الشعبية لتحرير السودان شمال عمار امون دلدوم تحصلت عليه (اول النهار) اللائحة بانها معيبة من كل الاوجه وتمثِّل تآمراً صريحاً على أهداف وشعارات ثورة ديسمبر المجيدة، وتقف عائقاً أمام التغيير الشامل. وأوضح أن اللائحة المعيبة تمت صياغتها حسب المادة (2) – لتسود على (جميع التفاسير) دون تحديد ماهية هذه (التفاسير) بجانب عموميات أخرى مُبهمة تُشير إلى تآمر خفي. وقال دلدوم إن اللائحة تهدف إلى قفل الطريق أمام التفاوض مع الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال حول جذور المشكلة السودانية وإلحاقها فقط بإتفاق سلام جوبا الموقَّع في 3 أكتوبر 2020 – المادة (3/ ت) حسب نصوص اللائحة.وأشار إلى إلى أنها تهدف الي اضعاف مجلس الوزراء ومُصادرة صلاحياته وإفراغه من مضمونه وتحويله إلى كيان دستوري هلامي لا دور له، والحيلولة دون تحقيق (مدنية السُلطة) – الباب الثاني – المادة : (4 / 5 / 8 / 11).كما انها تهدف إلى مُصادرة صلاحيات المجلس التشريعي في حال تكوينه بواسطة المجلس المُقترح (مجلس شركاء الفترة الإنتقالية) وتحويل أعضائه لمجرد موظَّفين يتقاضون رواتبهم مثلما كان يحدث في عهد النظام البائد (المادتان 10 / 11).واوضح دلدوم ان اللائحة ليست سوى تقنين لسلطة جديدة مُنبثِقة من إنقلاب 11 أبريل وأشار إلى أنها تلك القوى التي سرقت الثورة بهدف الإبقاء على السودان القديم وزعمت وقوفها مع الشعب وإنحيازها إليه، ثم أبقت على القوانين المُقيِّدة للحريات لقمع كل من يُشكِّك في هذه الشراكة المزعومة. وكشف دلدوم عن وجود أعداد كبيرة من لجان المقاومة لا تزال تقبع في المُعتقلات، وأضاف “تسعى القوى الإنقلابية عبر هذه اللائحة إلى تحقيق إيصال قوى الثورة لمرحلة اليأس والإحباط وقبول الأمر الواقع، ثم تنظيم إنتخابات جزئية بنهاية الفترة الإنتقالية لإكساب أنفسهم شرعية زائفة. واتهم دلدوم الحكومة بأنها تسعى للحيلولة دون وصول الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال للمُشاركة في السلطة بإبعادها عن المشهد نهائياً. وأشار إلى أن موقف الحركة التفاوضي وبرنامجها السياسي يضمن تفكيك النظام القديم وتصفية الإسلام السياسي وبناء السودان الجديد على أسس جديدة؛كما أنه يضمن تنزيل شعارات ثورة ديسمبر المجيدة،بجانب إقرار ترتيبات أمنية جديدة تضمن تفكيك المليشيات المُسلَّحة وبناء جيش وطني جديد مهمته حماية الدستور، وحدود البلاد، والمواطنين. وأشار إلى أنه يضمن إنصاف المفصولين تعسفياً في كافة الأصعدة، وإرجاع كافة حقوقهم . وقال دلدوم إن الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال ذهبت إلى التفاوض مع الحكومة الإنتقالية بكل عزيمة وإصرار لتحقيق سلام شامل وعادل. وأوضح ان المفاوضات لا زالت تراوح مكانها. بينما لا تزال الحركة الشعبية تفاوض من أجل الإتفاق على إعلان مبادىء يحكم العملية التفاوضية. وأكد حرص الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال على خيار التسوية السلمية وأعلن إستعدادها لإستئناف التفاوض في أي وقت متى ما توفَّرت الرغبة والإرادة لدى الحكومة الإنتقالية. واتهم دلدوم الحكومة بتفصيل توقيع إتفاق لا يخاطب جذور الأزمة التاريخية مع أطراف أخرى.

عن sit albanat

د. ست البنات حسن أحمد رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير sitalbanatsudan@gmail.com 201149499580+

شاهد أيضاً

المبادرة الوطنية: الحل الأمثل للازمة الحالية

Spread the love  الخرطوم :٢٨/٦/٢٠٢١م شبكة وادي النيل الإخبارية نهلة مسلم أكدت الأستاذة ميادة كمال …