تقرير: ياسر رجب يوسف

جوبا 1-6-2021 (موفد سونا) – تسود أجواء من التفاؤل والإصرار والعزيمة بين وفدي الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية قيادة عبدالعزيز الحلو – أطراف مفاوضات السلام – حيث ظل الوفد الحكومي في اجتماعات متواصلة منذ الوصول إلى جوبا عاصمة دولة جنوب السودان.

وكان وفد الحركة الشعبية في الجلسة الثانية للمفاوضات يوم امس الإثنين تسلم من الوساطة الجنوبية رد الحكومة الانتقالية على مسودة الاتفاق الإطاري وطالب الوفد بيوم واحد لدراسة الرد.

ويعول السودانيون على هذه الجولة لطي صفحات الحروب والمآسي التي أقعدت السودان كثيرا عن التنمية والتقدم والازدهار خاصة المناطق التي تشهد منازعات.

ومن المتوقع أن تشهد جلسات التفاوض المقبلة حراكا كثيفا بين الطرفين للخروج برؤية موحدة تفضي إلى التوقيع على مسودة الاتفاق الإطاري.

واعتبر الوفد الحكومي مسودة الاتفاق الإطاري مؤشرا وإطارا لانطلاقة التفاوض المباشر مع الحركة الشعبية وأساسا متينا للتوصل للسلام، مؤكدا سيادة روح إيجابية هذه الجولة .

فيما أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان قيادة عبد العزيز الحلو دخولها هذه المفاوضات بإرادة سياسية لإنهاء معاناة المتضررين من الحروب.

من جانبها جددت الوساطة الجنوبية حرصها ودعمها لكافة أطراف التفاوض وتعزيز الجهود في هذا الصدد، معبرة عن أملها أن تكون هذه الجولة حاسمة ونهائية.

وقال الصحافي والمحلل السياسي بدولة جنوب السودان أتيم سايمون إن المفاوضات المباشرة بين الحكومة والحركة الشعبية تعتبر مؤشرا إيجابيا لجاهزية جميع الأطراف لاستكمال المفاوضات وصولا للسلام

وقال إن دولة جنوب السودان مهتمه باستكمال ملف السلام بالسودان وتحقيق السلام الشامل، مبينا أنها تمثل داعما إقليميا في هذه المرحلة خاصة وأن هنالك ملفات مشتركة بين البلدين.

وأوضح أن تحقيق السلام يعمل على معالجة القضايا الأمنية الشائكة بين البلدين والتي تعرقل جزءا كبيرا من القضايا المتعلقة بالحدود ومنطقة أبيي.

وجدد سايمون في حديثه بأن الفرصة الآن مواتية أمام كل الأطراف في السودان أن تلتف حول العملية السلمية في هذه المرحلة الحيوية.

فيما قالت الصحفية بجنوب السودان اكوات جون إن طلب الحركة الشعبية لتحرير السودان قيادة الحلو مهلة يوم واحد لدراسة رد الوفد الحكومي حول مسودة الاتفاق الإطاري التي قدمتها الحركة في جلسة التفاوض الأولى يؤكد على عدم وجود نقاط خلافية حول رد الوفد الحكومي.

وتوقعت اكوات أن تتواصل المفاوضات بين الطرفين غدا الأربعاء بطريقة طبيعية دون تعقيدات، قائلة “خاصة وأن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من قبل الحركة الشعبية قيادة الحلو ينادون بتحقيق السلام فى السودان”.