القضارف ٤-٦- ٢٠٢١(شبكة وادي النيل الاخبارية/سونا)- وقعت حكومة ولاية القضارف إتفاقية بقيمة ثلاثة مليون  دولار مع  الهيئة الحكومية للتنمية إيقاد وإدارة المشاريع بمكتب الأمم المتحدة  ومنظمة الهجرة الدولية  لإعادة  تأهيل مستشفيي  مدينة دوكة القديم  والجديد وتأهيل شبكة المياه بأم راكوبة.

ويشمل  الإتفاق  إستجلاب عربة إسعاف ومعمل متكامل وبناء مركز عزل وتأهيل سكن الأطباء والصرف الصحي وتشييد مظلة وتأهيل لخدمات المياه كافة بالمستشفيين.

وأعرب والي القضارف دكتور سليمان علي عن شكره وتقديره  للمنظمات الدولية الموقعة علي الاتفاق،  مؤكدا أن الشركاء الموقعين سيشرعون مباشرة في التنفيذ بعد إكتمال وصول المعينات.

وقال الوالي إن هذا البرنامج جاء ثمرة  لسلسلة من الإتصالات والجهود قادتها حكومة الولاية لتخفيف آثار اللجوء على مجتمع ولاية القضارف ،  معلناً أن  الحكومة  ستواصل جهودها للحصول على مزيد من الخدمات لمواطني الولاية من المنظمات الدولية.

وأكد دكتور عثمان بليل ممثل بعثة الإيقاد  أن الشراكة  مع الولاية  في إطار تنسيق أنشطة الإستجابة لمجابهة جائحة كورونا  بالتركيز على الفئات الضعيفة  وتوفير الإمدادات والمعدات الطبية  وخدمات المياه  والصرف  الصحي  والوقاية من العنف  القائم على تمييز النوع.

 وإستعرض منير جعفر المدير القطري للمشاريع بمكتب الأمم المتحدة  المشروعات الصحية التي ستقدم للمجتمع المحلي ،  شاكراً حكومة الولاية على التعاون الكبير بين الطرفين.

وقدم ممثل منظمة الهجرة الدولية عرضاً للمشروعات المقدمة  في مجال المياه بدوكة وأم راكوبة  ،  من جهته  قال ممثل مكتب اليونيسيف إن المكتب شرع في تقديم خدماته لمجتمع الولاية  في مجالات المياه والصحة والتعليم بعقد قيمته ١٥ مليون دولار تشمل الرعاية الصحية والتدريب وتوفير معدات الوقاية ل ٢١ مركز وتقديم خدمات التحصين ل ٧ مراكز صحية وتأهيل مياه  باسندة  وتوفير معينات الوقاية من مرض كرونا وامراض اخرى  لعدد ٩ ألف شخص  بجانب الحماية من  جميع اشكال العنف.